كلمة الشماس الانجيلي جبرائيل عطالله بمناسبة انتهاء مهامه كمدبّر للخورنة

شكر وتقدير                  

احبتنا مؤمني خورنة مار يوحنا الرسول وأرسالياتها المباركين بالرب      

الاب الفاضل بيير نادر  مدبر  الخورنة المحترم                  

في البداية اشكر العناية الالهية التي رافقتني منذ تكليفي بتدبير الخورنة من قبل غبطة ابينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان   لحين تعيين كاهن جديد للرعية والحمد لله قرأت على مسامعكم نص القرار البطريركي بتعيين الاب الفاضل بيير نادر  مدبرا للخورنة.                                                                                          

كانت ايام صعبة الكل ينظر على الاخر نظرة ترقب   التركة ثقيلة لكن  بالصبروالصلاة والتفاني اجتزنا المرحلة بامان, بالرغم من بعض المنغصات ,بقوة الروح القدس ومساندة وتوجيه غبطة ابينا البطريرك  نتقبل اياديه وبركته ,وكذالك الاب رامي قبلان الزائر الرسولي الذي تحمل معنا  عبء المسؤولية تحياتي وقبلاتي وشكري له, اوجه شكري لاعضاء المجلس الرعوي والاستشاري الذين ازروني في تلك المرحلة, شكري  للاخوة الشمامسة ,كل الشكر لشبيبتنا بادارتها ومسؤوليها ,شكري لكادر التعليم المسيحي  الجنود المجهولين , شكري  للجان الخورنية ,لجنة العائلة,اللجنة الاجتماعية, لجنة الخدمات وكل الاخوة والاخوات العاملين بالكنيسة متطوعين لخدمة المذبح , ان انسى لا انسى  من يشنف اذاننا بتراتيل عذبة اجواق ارسالياتنا في عموم هولندا ,شكري لكل الذين يعملون بصمت لمن انتاجهم كثير  ,شكري لكل المتبرعين الذين تجود اياديهم بالمال لديمومة عمل الخورنة , شكري مقرون بالمحبة لكم جميعا  احبتي لما ابديتموه من تشجيع ومؤازرة لي للاستمرار بالخدمة  ما جعلني انسى التعب والسهر والمتابعة  واذكر هنا عائلتي التي تحملتني بالصبر والمحبة  في تلك الفترة , شكري وتقديري للجنة الاعلامية للخورنة لما تقوم به من نشر ومتابعة النشاطات  والفعاليات الكنسية المختلفة                                                

اخيرا اقدم اعتذاري اذا صدر مني ما اتعبكم او اذا قصرت  مع احد لكن مصلحة الكنيسة فوق الجميع  , والرب يباركنا جميعا أأمين                           

الشماس الانجيلي جبرائيل عطالله