غبطة أبينا البطريرك يزور ويتفقّد دير مار أفرام التابع لكنيستنا السريانية الكاثوليكية في ماردين – تركيا

صباح يوم الجمعة ١١ أيّار ٢٠١٨، قام غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، بزيارة تفقّدية إلى دير مار أفرام التابع لكنيستنا السريانية الكاثوليكية في مدينة ماردين – تركيا.
تجدر الإشارة إلى أنّ هذا الدير تعرّض للخراب بعد أن هجره الرهبان إثر الأحداث الأليمة التي حلّت بأرض الآباء والأجداد. وتقوم كنيستنا في تركيا حالياً، وبخاصة اللجنة الراعوية في ماردين، بالسعي الحثيث والعمل الجادّ لوضع الأسس لإعادة ترميمه وإصلاحه، ليبقى رمزاً تاريخياً يتكلّم عن حضورنا العريق والمتأصّل في هذه الأرض المباركة.
جال غبطته في أرجاء الدير المخرَّب، وأدّى صلاة الشكر في كنيسته، سائلاً الله أن يبارك المساعي التي تقوم بها اللجنة الراعوية في ماردين لإعادة إعماره، حاثّاً المؤمنين على المشاركة بسخاء في نفقات الترميم، ليعود الدير مقاماً يزخر بعبق تاريخ الآباء والأجداد، وبخاصة الحضور الرهباني الذي تميّز به.
رافق غبطتَه في هذه الزيارة سيادةُ المطران بول باتريك روسّل السفير البابوي في تركيا، وسيادة المطران مار أفرام يوسف عبّا رئيس أساقفة بغداد والنائب البطريركي على البصرة والخليج العربي وأمين سرّ السينودس المقدس، وصاحب النيافة مار فيلكسينوس صليبا أوزمان مطران ماردين ودياربكر للسريان الأرثوذكس ورئيس دير الزعفران، ونيافة المطران مار غريغوريوس ملكي أورك النائب البطريركي في أديمان وتوابعها للسريان الأرثوذكس، وسيادة الخوراسقف أورهان شانلي النائب البطريركي في تركيا، والأب حبيب مراد أمين سرّ البطريركية، وعدد من الآباء الكهنة من الكنائس الشقيقة في ماردين واسطنبول، والمؤمنون القادمون من اسطنبول مرافقين لغبطته في هذه الزيارة التاريخية والبالغ عددهم ١٥٠ شخصاً.