تقرير عن اليوم الثاني للمخيم العائلي الثاني في دير الاقباط

( انتم شهودي يقول الرب )

المخيم العائلي الثاني لخورنة مار يوحنا الرسول – اليوم الثاني

مع بزوخ الشمس وخيوطها الذهبية، وزقزقة العصافير الشجية، ومع تعالي أصوات مؤمني خورنتنا المباركة بالرب، والمشتركين في المخيم الثاني الذي يحمل عنوان ” انتم شهودي يقول الرب “.

هكذا بدء نهارهم اولا؛ بصلوات الفرض السرياني ، مع مجموعة من تأملات كتابية من مزامير داؤود، تمهيدا للاشتراك في الذبيحة الالهية التي تغذى منها المؤمنين، وهم كلي غبطة بالرب الذي يقويهم في كل حين.

وبعدها تناولوا فطورهم الصباحي، ليتغذوا من القوت الجسدي، حتى يستمروا في العمل في ورشتهم النهارية الروحية .
وفعلا بدأت ورشتهم بنهار مليء، قد تخلل فقرات روحية واجتماعية وترفيهية عدة؛  من:

_ محاضرة للشماس الإنجيلي جبرائيل عطالله، بعنوان
” الشهادة في الكتاب المقدس “.

_ تحليل نص انجيلي ( وانقسام إلى مجموعات)، ومناقشة الموضوع جماعيا.

_ مشاهدة فلم تعبيري، (وانقسام إلى مجموعات)، ومناقشة الفلم من كل الجوانب، وما يعكسه على حياتنا الاجتماعية.

_ رحلة ترفيهية داخل الأراضي الهولندية، بواسطة قطار تراثي يشرح معالم المنطقة.

_ درب الصليب بطريقة غير تقليدية، في باحة الدير الخارجية.

_ لعبة الدومبلة، وجوائز قيمة، كانت قد حملت لهم مفاجآت عدة.

_ ” كن من تكون ” تحليل فردي نفسي، من خلال أسئلة يجاوب عليها كل شخص فرديا، وهنالك نتائج التحليل.

وقبل نهاية المخيم، اجتمع الجميع حول طاولة مستديرة، ليقيّموا المخيم، بما يحمله من إيجابيات وسلبيات، حتى يستفاد من الخلل الكامن لا سامح الله، في النقص المتوقع، ليكون القادم اجمل وارقى وابهى.

وفي نهاية المخيم، رتلوا جميع المشاركين ترتيلة ( شكرا لله الذي يقودنا)، وبعدها انصرفوا جميعا فرحين مسرورين، شاكرين الرب والاب المسؤول وكل القيمين على نجاح هذا المخيم.

في ٨ ايلول ٢٠١٨
هولندا

اللجنة الإعلامية للخورنة