البابا فرنسيس يدعو إلى الصلاة لقلب يسوع الأقدس في خلال شهر حزيران

دعا البابا فرنسيس إلى الصلاة لقلب يسوع الأقدس في خلال شهر حزيران قبيل يومين على عيده الذي تحتفل به الكنيسة في 8 حزيران 2018 والذي يصادف أيضًا اليوم العالمي للصلاة على نية قداسة الكهنة الذي أسسه البابا يوحنا بولس الثاني.

وأثناء المقابلة العامة مع المؤمنين التي جرت يوم الأربعاء 6 حزيران 2018 في ساحة القديس بطرس ذكر البابا عيد قلب يسوع قائلاً باللغة الإيطالية: “يوم الجمعة نحتفل بعيد قلب يسوع. أنا أدعوكم في شهر حزيران أن تصلّوا لقلب يسوع وأن تدعموا الكهنة وتعبّروا لهم عن عطفكم وقربكم حتى يصبحوا صورة يسوع المملوء رحمة”.

وأضاف البابا عندما توجّه إلى الشبيبة والمرضى والمتزوّجين الجدد قائلاً: “إبحثوا في قلب يسوع عن الغذاء الروحي لحياتكم حتى تصبحوا أشخاصًا جددًا ما أن تتغذّوا منه حتى تتحوّلوا جذريًا بحبه الإلهي”.

تجدر الإشارة إلى أنّ الدعائين اللذين نتلوهما لقلب يسوع وهما الأكثر شهرة: “يا يسوع الوديع والمتواضع القلب إجعل قلبنا مثل قلبك. يا قلب يسوع الأقدس، إننا نثق بك”. وقد انتشرت عبادة قلب يسوع الأقدس مع اليسوعيين في القرن السادس عشر ومع القديسة مارغريت ماري في القرن السابع عشر.

بالنسبة إلى البابا فرنسيس، البابا اليسوعي “إنّ قلب يسوع هو قلب الرحمة” مذكّرًا الكهنة بذلك يوم كانوا يحتفلون بيوبيل الرحمة في 2 حزيران 2016 في بازيليك مريم الكبرى ناصحًا إياهم بقراءة منشور بيوس الثاني عشر حول قلب يسوع ومشددًا على أنّ “الرحمة هي مسألة حرية”، من القلب إلى القلب. صدر المنشور البابوي حول قلب يسوع في 15 أيار 1956.