احتفال خورنتنا بعيد ” انتقال العذراء مريم بالنفس والجسد إلى السماء ” في الحديقة الخارجية للكنيسة بعد افتتاحها

” تصرخ عظامي من القبر، أن مريم والدة الإله “

(مار افرام السرياني)

احتفلت خورنتنا المباركة، خورنة مار يوحنا الرسول للسريان الكاثوليك في هولندا.
بعيد ” انتقال العذراء مريم بالنفس والجسد إلى السماء ” في الحديقة الخارجية للكنيسة بعد افتتاحها.

بداية سار الموكب من الباب الوسطي للكنيسة باتجاه الحديقة الخارجية، وحيث أنشد الكورال ترتيلة الدخول والتي تخص صاحبة العيد.

وأثناء الذبيحة الالهية، القى الاب كاهن الخورنة، موعظة عن ” عقيدة الانتقال المريمية “، وتكلم ايضا عن مريم كشريكة للفداء.

بالإضافة الى آيات عديدة من الكتاب المقدس تبين الدور الكبير لهذه العذراء، هذه الآيات التي فسرت من قبل اباء الكنيسة، وبالتالي قد نسبوها لمريم العذراء او الحواء الجديدة، لأنها فعلا هي المعنية والمقصودة في كل ذلك.

وأكمل عظته بقوله؛ نحن الكنيسة الجامعة سواء كانت كاثوليكية ام ارثوذكسية، نكرم العذراء، لأننا نؤمن بأن الرب الإله كان قد رفعها وجعل منزلتها سامية وشريفة، لأنها كانت مستودع ابن الاله، ووالدة الإله، وأم لابن الإله.

وبهذا ستبقى مريم الشفيعة الامينة لدى ابنها، وام الكنيسة، انطلاقا من قول الرب يسوع ليوحنا ” هذه امك”، ولمريم يا امرأة ” هذا ابنك “.

وفي ختام القداس رتلوا جميعا ترتيلة الختام لامنا العذراء، الترتيلة المشهورة ” في ظل حمايتك “، وهي اقدم تشفع وطلبة لامنا العذراء منذ القرون الاولى للمسيحية.
شاكرين صاحبة العيد، على محبتها وحنانها ورأفتها على كل المسكونة.

وبعد انتهاءالذبيحة الالهية، توجهوا جميعا نحوا الباحة الخارجية للكنيسة، حيث تناولوا معا العشاء القروي ( الشوباتي والهريسة ).

وبعدها انصرفوا جميعا فرحين ومسرورين ومهللين:

طوباك يا مريم البكر … طوباك بالفم والفكر
نحن بأسمك نفتخر……… كل زمان ودهر

كل عيد انتقال وانتم بخير

هولندا
١٢ اب ٢٠١٨
اللجنة الإعلامية للخورنة