احبائنا الصغار في المركز ارنهم, تحدّو الثلج والبرد وأبو الاّ ان يكونوا بجوار المغارة

 ” ان لم تعودوا كالاطفال لن تدخلوا ملكوت السموات ”

احبائنا الصغار في المركز ارنهم, تحدو الثلج والبرد ,وأبو الا ان يكونوا بجوار المغارة
يترقبون من هو القادم من السماء من هو طفل المغارة ولماذا يوضع في مذود.

أسئلة كثيرة طرحوها لمعلمات التعليم المسيحي .

هذه هي الطفولة
البريئة لنتعلم  الفرح والمسامحة والغفران من فلذات اكبادنا فهم مستقبل الكنيسة.

وكل عام وانتم بالف خير

اللجنة الإعلامية للخورنة
21/12/2018